العيار: لا تنمية بلا شراكة بين 3 جهات

img
اقتصاد 0 samar said

قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) فيصل حمد العيار إنه لا يمكن تحقيق أي تنمية من دون أن يكون هناك تعاون وشراكة بين 3 جهات؛ هي: القطاعان العام والخاص، والمجتمع المدني.
جاء ذلك على هامش انطلاق أعمال ملتقى «شراكة 2017» أمس، في قاعة سلوى صباح الأحمد، تحت رعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، بحضور نخبة من المسؤولين في القطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية، علماً بأن «كيبكو» ترعى الملتقى للسنة الثالثة على التوالي ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية التي تقيمها المجموعة باستمرار.
وأضاف العيار: إن «كيبكو» ترعى الملتقى الذي يحمل عنوان «خلق شراكة لمجتمع أفضل»، والذي يدور حول الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام والمجتمع المدني، لشعورها بأن مثل هذه المؤتمرات والملتقيات تتيح لنا الفرصة الأفضل للحديث عن المعوّقات التي تواجه هذه الجهات، مؤكداً أن «كيبكو» دائمة التواجد في هذا النوع من الملتقيات، وخاصة التي تتعلق بالشباب.
وتحدث عن مشاريع المجموعة المشتركة مع وزارة الصحة، وأبرزها انطلاق مركز صحي ضخم في شهر سبتمبر المقبل متخصص في الخلايا الجذعية، إلى جانب كثير من المؤسسات الصحية والتعليمية التي تدعمها «كيبكو».
وحول جدية الحكومة في الشراكة مع القطاع الخاص قال العيار «أعتقد أن الحكومة قادمة بوجهة نظر جديدة، وهي الشراكة بين القطاع الحكومي وبين مؤسسات المجتمع المدني القابلة للاستمرارية، لتكون جزءاً من التنمية وتفيد المجتمع، بمعنى أنه ليس دعماً مادياً فقط».
وحول مشروع ضاحية حصة المبارك، أكد العيار أن «المشروع في أفضل أحواله، وتصاميم المباني في مراحلها الأخيرة، وخلال سنة من الآن سنرى النتائج الإيجابية التي تسر الجميع».

حلقة نقاشية
من جهة أخرى، جرت الحلقة النقاشية في الملتقى بمشاركة كل من العيار، ووكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح، ومدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.عدنان شهاب الدين، وأدارت الحوار مديرة المسؤولية الاجتماعية لشركة المشاريع القابضة (كيبكو) عبير العمر، بينما تمحور الحديث حول الشراكة بين القطاعين الخاص والحكومي وجمعيات النفع العام.
من جهتها، أشارت الشيخة الزين الصباح إلى أن «ملكية المشاريع هي أحد أسس ضمان الشراكة الناجحة بين أي قطاعات، وهي ضمان للوصول إلى الأهداف المرجوة، وأن آليات الشراكة يجب أن تؤسّس على قواعد متينة، تدعم تطورها واستمراريتها»، وحول معوّقات الشراكة، أضافت «الشفافية وعدم الوضوح هما أبرز المعوّقات التي تواجه الشراكة مع المؤسسات، سواء غير الربحية أو الخاصة، وعلى الرغم من ذلك، نحن مستمرون في دعم المبادرات الشبابية غير الربحية». وأكملت الصباح، قائلة «وصلنا اليوم إلى ما يقارب 1400 مبادرة شبابية، هذا إلى جانب مشروع سياستنا الوطنية التي تتحدث عن مشاريع تنموية تصرف عليها ميزانيات ضخمة سنوية، أيضا نحن اليوم بصدد إعداد مسح متكامل لمعرفة المؤشرات التنموية التي وصلت إليها الكويت، ومن أبرز الإنجازات التي تجب الإشارة إليها صعودنا في مؤشر مؤسسة الكومنولث للتنمية، بعد أن كنا في عام 2013 في المرتبة الـــ 110 أصبحنا اليوم في المرتبة الـــ 56 خلال 3 سنوات، وهذه قفزة كبيرة أنجزتها وزارة الشباب في تعاملها مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لدعم المشاريع».
وأكدت أن «هدف الوزارة اليوم دعم استدامة المشاريع الشبابية، باعتبارها قطاعا تنافسيا، يملأ الفجوة ما بين القطاعين الخاص والحكومي، ويحوّل العقبات إلى حلول متكاملة، خصوصا أن نسبة فئة الشباب الكويتيين %72 من مجموع الشعب، أي إنهم الأغلبية. لذلك، فإن وزارة الشباب بدأت تعمل على إنجاز دراسات متكاملة حول المسؤولية الاجتماعية، من خلال زيارة أكثر من 30 شركة خاصة ومجتمعا مدنيا، لوضع إطار واضح ومنظومة متكاملة لتحفيز المجتمع الخاص والمدني للشراكة».
من ناحيته، أوضح مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.عدنان شهاب الدين أن «مؤسسات المجتمع المدني تبحث دائما عن جهات داعمة لها توفّر تمويل ومواقع وأراضي تساعدها على استمرارية أعمالها، والحكومة هي أقل جهة داعمة تمويليا لهذه المؤسسات غير الربحية وجمعيات النفع العام. وأضاف: «سبب تأخّر الكويت في دعم الابتكار هو أنها تتمتع بدخل قومي مرتفع، سواء في الدخل الإجمالي أو الفردي، وهذا ما دعا إلى التباطؤ في عملية التنمية والتطوير، على الرغم من أن الكويت كانت منذ الخمسينات سبّاقة في بناء المؤسسات العلمية والتعليمية والابتكارية، وحقّقت قفزات كبيرة، فإن التراجع الحاصل مرتبط أيضا بروتينية اتخاذ القرار الذي يجب أن يمر في دورة كبيرة من الرقابة، وهذا أكبر خطأ حاصل، فيجب أن تكون هناك حرية قرار من أجل التميّز والابتكار».

 

لـ «كيبكو» دور في تأسيس «التقدم العلمي»

أكد مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.عدنان شهاب الدين أن شركة كيبكو تمثل أهم شركات القطاع الخاص التي تضع كل إمكانياتها لتمكين وخدمة مؤسسات المجتمع المدني، وهي من أبرز المؤسسات التي دعمت تأسيس وإنشاء مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

 

الكاتب samar said

samar said

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة