علي بو مجداد : الدروس الخصوصية لاتهيء الطالب للمرحلة الجامعية

img

قال استاذ الكيمياء في كلية العلوم  جامعة الكويت علي بو مجداد ان  مهارة البحث العلمي هي اهم المهارات التي يجب أن يكتسبها الطالب من خلال  مهارة البحث عن المعلومة وفهمها عبر القراءة وحل التمارين بصورة مستقله وعدم اللجوء للمساعدة الا بعد المحاولات الكثيرة وبذل الجهد الفردي، وأنا دائما أقول لطلبتي ان ماتتعلمه بالطريقة الصعبة لاتنساه بسهولة بل ان مهارة الدراسة الذاتية وحل المسائل عبر المحاولة والخطأ هو تمرين للذهن للتعامل مع المسائل المختلفة بحيث تستطيع في الاختبار اجابة المسائل التي لم تمر عليك بعض تفاصيلها سابقا أو طرحت بإسلوب جديد   لم تعهده من قبل وذلك بسبب المهارات التي إكتسبتها بنفسك وبفضل المجهود الذي بذلته بنفسك.

واكد بو مجداد في تصريح خاص لـ ” الدروازة نيوز” ان  الإعتماد على الذات وعدم اللجوء لمساعدة المدرس الا بعد المحاولات الكثيرة لفهم الموضوع أو حل المسألة  والدليل  على ذلك الضرر الاعتماد الكبير على الدروس الخصوصية في المنظور البعيد الصعوبات التي يعاني منها الطلبة عند دخول الجامعة وتلك الصعوبة تزداد في حال المقررات التخصصية التي لايتوافر فيها مدرسين خصوصيين.

وبين  ان الذي  يلجأ الى الدروس الخصوصية هو الطالب الغير متفوق وفي الغالب لن يكون له مستقبل علمي باهر
وهناك بعض الأمور تساعد على استفحال هذه الظاهرة أهمها  تكاسل الطالب في الفصل وعدم أداء المدرس لواجبه بالصورة الأمثل.

وكشف ان السبب الرئيسي لتزايد نسب الرسوب هو ضعف مخرجات الثانوية العامة ولذلك أسباب كثيرة أهمها تفشي الغش في الاختبارات وطبيعة المناهج التلقينية وضعف مستوى البضع من المدرسين  وايضا الدروس الخصوصية  من الأسباب لانها لاتهيء الطالب للمرحلة الجامعية التي تختلف عن مرحلة الثانوية والتي تتطلب الاعتماد على النفس بصورة كبيرة  ومجهود شخصي أكبر ومثل هذه المهارات تحتاج تهيئة لفترة ليست بالقصيرة قبل دخول الجامعة.

واوضح ان القضاء على هذه الظاهرة يحتاج تضافر الجهود وإصلاح الخلل الموجود في المناهج ذات الطبيعية التلقينية وتهيئة المدرس وتدريبه بصورة افضل وكذلك تشجيع المدرس المتميز ماديا ومعنويا ومعاقبة المقصر  وكذلك تعاون أولياء الأمور وإيمانهم بالضرر الكبير الذين يتسببون به لمستقبل أبناءهم في حال الاعتماد  الدائم على المدرس الخصوصي .

 

الكاتب samar said

samar said

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة